الثلاثاء، 9 يوليو، 2013

اغتراب



اطوف العالم بجناحيا حراً ثم ماتلبث ان تقذفني الرياح الى هنا من جديد
لا اعلم هل هي الاقدار تسيرني كيفما تشاء
او انه حنين خفي يستشري بي كلما ابتعدت
كلما انغمست في ابتعادي زدت استوحالي في الاقتراب

دائرة هي كلما اتسع قطرها عدت الى حيث بدأت منها 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق