الخميس، 4 يوليو، 2013

ظلام


تزداد الحلكة من حولي وتتربص بي سود الزوايا والاركان ، انها ذات غارقه في عتمة 
صمت يجهش ضجيجاً ونحيب يواري عويل ،
هنا تموت كل الاشياء ببطىء مرير تتيتم الالوان وترمل فما صمد منها الا اسودها
لا بهجه تقيم هنا ، لا دهشه تنفجر فرحاً ،

جرف سحيق منطرح في غياهبه كل تلك الامال القديم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق