الثلاثاء، 9 يوليو، 2013

اغتراب



اطوف العالم بجناحيا حراً ثم ماتلبث ان تقذفني الرياح الى هنا من جديد
لا اعلم هل هي الاقدار تسيرني كيفما تشاء
او انه حنين خفي يستشري بي كلما ابتعدت
كلما انغمست في ابتعادي زدت استوحالي في الاقتراب

دائرة هي كلما اتسع قطرها عدت الى حيث بدأت منها 

السبت، 6 يوليو، 2013

الرحيل


بين كل تلك الابواب اقف اتأمل الداخلين والخارجين المكان يعج بالبشر لكني وحدي
لا محل لي معرباً  ولا مسمى لا انا مسافر ولا انا منتظر لعزيز قادم ، انا فقط كتلك المقاعد ،
تفتك بي الوحشه وتنهشني الغربه ، شخوص راحلون واخرين قادمون لا يُعلم الى اين السبيل
اقدار تسيرني وتسيرهم ، في كل مرةٍ ادعي انها الاخيره يعود الرحيل ليرمني صفراً من جديد
اتوهم القرب في العابرين حمقاً فما يلثبوا ان يرحلوا ، متى يذق الرحيل طعم رحيله ويرحل ؟

متى يعذبه الفراق فيكف عن تفريقنا ؟

طفوله



وسط عبثيه لا تعجبه ولا ذنب له فيها يفتش عن طفولة اغتصبت منه ،
 يسرق خفيتاً من بين حطام هذا العالم الذي لا ينتمي له بعضاً من طفولته .

ثوره



في ليلة صافيه اخذتني احلام اليقظه من عالم الممكن والمتاح الى مايبقى حبيس الاحلام ،
كل تلك الفوضى الحلميه من منها يستحق ان يجسد واقعا ومن لا ؟
اخذت انبش كل تلك الاحلام ،
تستهوني دائما فكرت الترحال والسفر بين بقاع الارض في ازمان مختلفه ،
احلم ان ازور ارض ادباء الفقراء (روسيا) ، كثيرا ما اشعر اني ان بعضي ينتمي الى هناك ،
احن لبرد سيبريا القارص ، وكأنني قد نفيت فيها قبلاً في عهد قياصرتها ،
ان احضر المعارك الطاحنه في ثورتها البلشفيه ، وتلك الخطابات الرنانه التي يلقيها لينين
وان اكون احد الجنود البواسل الذين دافعوا عن ستالينجراد
وان احتفل مع العوام بسقوط الاتحاد السوفيتي الى الابد
والى المانيا حيث اكون احد جنود الرايخ النازي وان احيي هتلر "هاي هتلر "
ومن هناك ايضاً اشهد سقوط جدار برلين واعبر بين الالمانيتان دون اذونات
وان ارتحل على حصاني الى اسكتلندا و احارب جنبا الى جنب والاس ضد بريطانيا العظمى
ان اقتحم سجن الباستيل و ابدأ مع الثوار تغير شكل فرنسا الى الابد ،
وان اطلق اول رصاصه من بندقتي على الجيش البريطاني مع الجنود الفرنسيين حتى تستقل امريكا
و اعود من هناك الى مصر لـ اكون ممن احتفلوا بثورة يوليو 52 ومن استقبلوا الجيش المصري بالترحاب
وافرح بـ انتصار مصر 56 على العدوان الثلاثي ، وان اكون شاهداً على النكسه من رفضوا العوده من الجبهه
ان اعبر القناه مكبرا ورافعا علم مصر على الضفة الاخرى من القناه ،

اريد ان اكون صوت يصرخ ثائرا ضد الظلم والطغيان في هذا العالم 

الجمعة، 5 يوليو، 2013

هروب ماضي

وقف للحظات امام المراه يتحسس ملامح وجهه ، كيف اصبحت هذا الذي انا عليه؟
تلاطمت الاسئلة في رأسه لا اجابه ولم يعد هو الذي كان
شوهته الايام ، تحول الى مسخ لم تكن يوما هذه حياته او امانيه

انه اليوم صوره من ماضي لم يعد موجود

الخميس، 4 يوليو، 2013

ظلام


تزداد الحلكة من حولي وتتربص بي سود الزوايا والاركان ، انها ذات غارقه في عتمة 
صمت يجهش ضجيجاً ونحيب يواري عويل ،
هنا تموت كل الاشياء ببطىء مرير تتيتم الالوان وترمل فما صمد منها الا اسودها
لا بهجه تقيم هنا ، لا دهشه تنفجر فرحاً ،

جرف سحيق منطرح في غياهبه كل تلك الامال القديم

الأربعاء، 3 يوليو، 2013

ثورة شك (2)




تطوف الافكار حولي ، واطوف انا حول ذاتي ،لا يقن استند اليه,
 تهالكت جدران ايماني
اصنام من الشك ذات جلال لا يتورع عقلي الطواف في رحابها
لا عاصم اليوم يعصني من مزالق حيراتي
هل انا حر من عبودية الفكره بعبودية الشك
كلن يتهاوى لا حائط شديد اركن اليه

ثورة شك هي تطيح بي فااين تلقي معاذري 

الثلاثاء، 2 يوليو، 2013

احن


احن لـ ارض لا اعرفها ولا تعرفني ، احن الى عالم ينتمي لـ خيالاتي ،
فيه تعزفنا القيثارة الحاناً
احن الى الترحال مع الطيور شرقاً ، والى نسمة دفء في الجنوب
احن لـ صبية احبها لكني لا اعرفها ، احن لثغر باسمٍ
احن لـ ذاتي ولـ ذواتهم ، احن لـ احلام ليست كـ احلامي
احن الى كل الغيوب ، احن الى طفولتي المنسيه على قارعة الطريق

يستبد بي حنين يحن الي فيعدوني حنيني الى الحنين